«ملفّي» يحصل على الاعتمادات الدولية في أمن بيانات المرضى

30 مايو 2021

أبوظبي –  30 مايو 2021 : أعلنت ”ملفّي“، أول منصة مبتكرة لتبادل المعلومات الصحية على مستوى المنطقة، وإحدى المبادرات الإستراتيجية  لدائرة الصحة – أبوظبي، اليوم عن حصولها على الاعتماد من هيئتين عالميتين وهما، المنظمة الدولية للمعايير (آيزو ISO) ولجنة اعتماد شبكة الرعاية الصحية الإلكترونية (EHNAC) – حيث يؤكد هذا الانجاز تميز المنصة بمعايير خصوصية البيانات وأفضل الممارسات الأمنية

تتيح منصة ”ملفّي“ التبادل الفوري للمعلومات الصحية المهمة للمرضى بين جميع مقدمي الرعاية الصحية العامة والخاصة في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، ومنذ إنشائها في عام 2019، ظلت سلامة وأمن البيانات على رأس أولوياتها. وتعتبر كل من ISO و EHNAC منظمتين صارمتين تقومان بتقييم التزام الشركة بأمن المعلومات من خلال عمليات تدقيق وتقييم على أرض الواقع. لذلك، يبين هذا الاعتراف العالمي أن التميز في معالجة البيانات أمر أساسي لملفّي ويؤكد مجددًا على تفاني النظام الأساسي في الحفاظ على سلامة المرضى ومعلوماتهم الصحية من خلال أعلى معايير أمن البيانات.

وتعتبر ”ملفّي“ أول منصة لتبادل المعلومات الصحية خارج الولايات المتحدة تحصل على اعتماد من لجنة اعتماد شبكة الرعاية الصحية الإلكترونية (EHNAC)، حيث يقوم برنامج اعتماد تبادل المعلومات الصحية (HIEAP) من EHNAC بتقييم النظام الأساسي لسياسات الخصوصية العالمية، والتدابير الأمنية، والأداء الفني، وممارسات الأعمال والموارد التنظيمية. كما يراجع هيكل الحوكمة وكيفية إدارة تبادل المعلومات الصحية، مما يضمن تعزيز الثقة بين مجتمع الرعاية الصحية والمرضى.

آيزو هي منظمة مستقلة تعمل على وضع المعايير لأفضل الممارسات الدولية، وقد منحت ”ملفّي“ شهادة ISO 27001: 2013 (يشار إليها أيضًا باسم ISO 27001)، حيث تُمنح هذه الشهادة للمؤسسات التي تلتزم بمعايير أفضل الممارسات في إنشاء إدارة الأمن وتنفيذها وصيانتها وتحسينها باستمرار، وإدارة المخاطر والحد منها.

وقال عاطف البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية المسؤولة عن تشغيل منصة ”ملفّي“: ”أحدثت التكنولوجيا ثورة في تقديم الرعاية الصحية على مستوى العالم، كما أن الحلول المبتكرة مثل تبادل المعلومات الصحية، عملت على تبادل المعلومات الفورية المفيدة، وقامت بالمساهمة في تقديم رعاية صحية أكثر أمانًا وكفاءة وفعالية. وترتبط خصوصية المرضى وأمنهم مع رعايتهم، كما أن ضمان وجود تدابير سلامة فعالة لحماية البيانات أمر بالغ الأهمية”. وأضاف: ”نحن الآن في موضع ثقة، لذلك بالإضافة إلى الإمتثال لجميع قوانين الخصوصية الصحية ومعايير البيانات على مستوى الإمارة والاتحادية، فإننا نسعى جاهدين للإلتزام بأفضل الممارسات العالمية. وإنه لطالما كان الأمان من أولويات ”ملفّي“، حيث أننا نتماشى مع أعلى المعايير، ونقيم باستمرار المخاطر المحتملة وكيفية معالجتها، وعملنا على تحسين قدراتنا في مجال أمن البيانات. ويؤكد حصولنا على الاعتماد من ISO و EHNAC على التزامنا الناجح بسلامة أمن المرضى“.

وفي حديثه عن هذا الإنجاز الهام لملفّي، قال عبدالله بدر الصيعري، رئيس قسم أمن المعلومات في دائرة الصحة – أبوظبي: ”يعتبر الحصول على الاعتماد من الهيئات الدولية المستقلة أمرًا بالغ الأهمية لنظام الرعاية الصحية لدينا. وفي فترة زمنية قصيرة، قمنا ببناء بنية تحتية صحية ضمن أفضل المعايير العالمية، ودائمًا ما تكون سلامة مرضانا وأمن معلوماتهم الصحية في صميم هذه المسيرة الطموحة. ومن خلال النظر إلى المؤسسات العالمية مثل ISO و EHNAC، التي يتمثل طموحها في تحسين معايير البيانات، يمكننا تأكيد التزام ”ملفّي“ بأعلى المعايير وتمكين دائرة الصحة من تقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة“.

وبدوره قال لي باريت، المدير والرئيس التنفيذي لـ لجنة اعتماد شبكة الرعاية الصحية الإلكترونية: ”تم إنشاء لجنة اعتماد شبكة الرعاية الصحية الإلكترونية (EHNAC)، بهدف تعزيز الاعتماد في مجال الرعاية الصحية، ولمساعدة شركائنا على تحقيق أعلى معايير السرية والنزاهة والجودة والمساءلة في كل ما يفعلونه. ومع تطبيق هذه التكنولوجيا المبتكرة لأول مرة في أبوظبي، فإن ترسيخ ثقة الجهات المهنية أمر بالغ الأهمية. وبصفتها هيئة الاعتماد الرائدة لمؤسسات الصحة العالمية، تقر EHNAC بالجهود التي تبذلها ”ملفّي“ ودائرة الصحة – أبوظبي نحو التعزيز المستمر للمعايير التي تدعم الإمتثال وقابلية التشغيل البيني والثقة والجودة والإبتكار والامتثال التنظيمي في جميع الأوقات، وتهنئ منصة ”ملفّي“ على كونها أول من حصل على الاعتماد خارج الولايات المتحدة“.