حلول فيروس كوفيد-19

لتعزيز الاستجابة العامة لفيروس كوفيد-19 في الإمارة

بالاعتماد على منصة المعلومات المركزية المتطورة التي توفرها منصة “ملفي”، وعملاً بتوجيهات دائرة الصحة أبوظبي، أصدرت المنصة على وجه السرعة مبادرتين جديدتين لتعزيز الاستجابة لفيروس كوفيد-19 في أبوظبي.

تمكّن هذه الحلول السلطات الحكومية من الاستجابة بكفاءة للأزمة، وذلك من خلال الوصول إلى مؤشرات رئيسية دقيقة عن الوباء في الزمن الفعلي، وتوفير المعلومات الطبية اللازمة للعاملين في الخطوط الأمامية الطبية، ليتمكنوا من اتخاذ قرارات أكثر أمانًا وكفاءة للمرضى.

وتشتمل الحلول على ما يلي:

نظام ملفّي الخاص بفيروس كوفيد-19

يُعدّ نظام ملفي الخاص بفيروس كوفيد -19 قاعدة بيانات مركزيّة لنتائج اختبارات كوفيد -19 في كافة مراكز الفحص في إمارة أبوظبي، حيث تتاح على المنصة في الزمن الفعلي فور تسجيلها. تُركّز قاعدة البيانات على نتائج الجهات الصحية المتصلة بمنصة ملفّي،  بالإضافة إلى جميع مواقع الفحص الأخرى في إمارة أبوظبي. ويتمّ ذلك عن طريق السماح بإدخال البيانات بطرق مختلفة، ما يسمح بجمع البيانات بشكل شامل، وإضافة مصادر بيانات أخرى لإثراء ما تم جمعه، والمساعدة في تحديد وتتبع الحالات الإيجابيّة لفيروس كوفيد-19.

الإبلاغ عن الأوبئة

يتميز نظام ملفي الخاص بفيروس كوفيد-19 بلوحات المعلومات التي تُظهر مؤشرات رئيسية دقيقة عن الوباء في الزمن الفعلي استنادًا إلى معلومات الاختبارات المركزيّة ومصادر المعلومات الطبية الأخرى التي تم إدماجها، ما يسمح لدائرة الصحة – أبوظبي برصد انتشار المرض وتقييم فعاليّة التدابير الوقائيّة. كما أنّه يُمكّن السلطات من دفع عجلة التقييم والتخطيط بشكل أفضل لتعزيز قدرات الفحوصات والرعاية الصحية المقدمة بما يضمن اتخاذ أفضل السبل لتوزيع موارد الاستجابة في الإمارة، فضلاً عن إمكانية إعداد النماذج التنبؤية.

الاتصال بملفّي – الوصول العاجل إلى بوابة مقدمي الرعاية الصحية

يوفرهذا الحلّ وصولًا آمنًا وعاجلًا إلى بوابة مُقدمي الرعاية الصحية “ملفّي” للجهات الصحية غير متصلة بالمنصّة التي تُعدّ جزءًا من استجابة فيروس كوفيد-19 في أبوظبي. إن المرضى الذين يعانون من حالات طبيّة مزمنة أكثر عُرضة للإصابة بالأعراض الحادّة لفيروس كوفيد-19. بالتالي، فمن خلال الاطلاع على نتائج اختبارات فيروس كوفيد-19 اللحظيّة والمعلومات ذات العلاقة من التاريخ الطبي للمريض، يتمكن العاملون في الخطوط الأمامية في المجال الطبي من اتخاذ قرارات أسرع وأكثر فعالية للاستجابة الأوليّة، سواء أكانت إخراج المريض من المستشفى أم نقله إليه أم عزله. يساعد وصول الأطباء إلى التاريخ الطبيّ أيضًا من تقديم العلاج بكفاءة عند زيارة المريض لغرفة الطوارئ من أجل لحصول على رعاية عاجلة على سبيل المثال.

يتوفر البيان الصحفي كامل على هذا الرابط

 

 

جميع الحقوق محفوظة © 2019 شركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية – ش.و.ذ.م.م