أبوظبي -07 أغسطس 2019: بدأت أطقم طبية مختارة من أربعة من أكبر مقدمي خدمات الرعاية الصحية في أبوظبي، اليوم، العمل بنظام ”ملفي“، منصة تبادل المعلومات الصحية في أبوظبي، في خطوة بارزة حققها النظام ودائرة الصحة أبوظبي، وقد باشرت الأطقم الطبية في ”شركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة“، و”كليفلاند كلينيك أبوظبي“، و”مستشفى دانة الإمارات“، و”مستشفى الواحة في العين“، في استخدامه بنجاح.

ويعتبر نظام ”ملفي“ أول منصة لتبادل المعلومات الصحية في منطقة الشرق الأوسط، وهو ثمرة الشراكة بين القطاعين والخاص في إمارة أبوظبي، حيث سيعمل على توفير الربط الآمن بين كافة مقدمي خدمات الرعاية الصحية العامة والخاصة في إمارة أبوظبي، لإعداد سجل موحد للمرضى والارتقاء بمعايير جودة الرعاية الصحية والنتائج المحققة للمرضى.

وتنطوي على عملية التأهيل لنظام ”ملفي“ على عدة مراحل يجب على مقدمي الرعاية الصحية القيام بها قبل البدء استخدام المنصة، لتسهيل هذه العملية، يعمل فريق ”ملفي“ بشكل وثيق مع مقدمي الخدمات لدعمهم في جهودهم لبدء استخدام ”ملفي“ بحلول شهر ديسمبر 2019، وفقاً للموعد المحدد لإطلاق ”ملفي“ المنشور حديثًا https://www.malaffi.ae/en/launch-schedule.html

وتتضمن قاعدة بيانات منصة ”ملفي“ ما يصل إلى خمس سنوات من البيانات الديموغرافية والسريرية لنحو 2.3 مليون مريض، يتم تحميل هذه المعلومات إلى المنصة من السجلات الطبية الإلكترونية لمقدمي الرعاية الصحية الأربعة، الذين كانوا من ضمن الستة جهات الأولى الذين وقّعوا على اتفاقية المشاركة وبما يسهم في إضافة قيمة فورية لمقدمي الخدمات عند بدء استخدامهم نظام ”ملفي“. ومع بدء استخدام المنصة وتبادل المعلومات من قبل المزيد من الأطقم الطبية، سيتواصل زيادة بيانات المرضى المخزنة بشكل آمن في ”ملفي“ لتكون متاحة للأطباء لاستخدامها وبما يسهم في تعزيز صحة مرضاهم.

وفي هذا الصدد، قال سعادة محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي: ”نتطلع نحو مستقبل زاهر لقطاع الرعاية الصحية ترفده العديد من الأسس الهامة لنجاحه وتميزه بما في ذلك نظام تبادل الرعاية الصحية ”ملفي“ والذي يواصل ترسيخ مكانته لا سيما من خلال انضمام 4 منشآت صحية هامة بنجاح إلى النظام، حيث أصبح بإمكان الأطباء العاملين في هذه المنشآت من اتخاذ قرارات صائبة مبنية على السجل الصحي الكامل للمرضى، وبالتالي تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية لسكان الإمارة بما يتماشى مع طموحاتنا ويرتقي إلى تطلعاتهم واحتياجاتهم.“

من جهته، قال عاطف البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية، المشغلة لنظام ”ملفي“: ”شهد نظام ”ملفي“ العديد من الإنجازات منذ إطلاقه في شهر يناير الماضي، ونحن فخورون لما وصلنا إليه من نتائج، فيما يشكل بدء استخدام المنصة من قبل الأطقم الطبية في أربعة من أكبر مقدمي خدمات الرعاية الصحية، خطوة بارزة في مسيرة المنصة، وتعتبر كنتيجة إيجابية للجهود الدؤوبة التي بذلها مقدمو خدمات الرعاية الصحية، الأمر الذي سيسهم في تغيير طريقة تقديم الخدمات الصحية للمرضى في الإمارة“.

ومن جانب آخر، ثمّن الدكتور جاريث جوديير الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية ”صحة“، الدعم الكبير لدائرة الصحة ـ أبوظبي ممثلة في معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد رئيس الدائرة، وسعادة محمد الهاملي، وكيل الدائرة، والجهود التي تبذلها الدائرة لتطوير القطاع الصحي في إمارة أبوظبي بهدف توفير رعاية صحية ذات المستوى العالمي ووفقاً للمعايير العالمية.

وقال: ”يعد ”نظام ملفي“ من الأنظمة الإلكترونية المبتكرة لتبادل المعلومات الصحية التي حرصت دائرة الصحة في أبو ظبي لإطلاقها لخدمة للقطاع الصحي في الإمارة، إذ يمَّكن الأطباء من الوصول إلى المعلومات الصحية للمرضى بسهولة وفي الوقت المناسب، مما سيسهم في ترك أثر ايجابي بالغ على توفير رعاية صحية جيدة، بناءً على بيانات دقيقة وسجلات طبية موثقة.“

وفي السياق، قال الدكتور راكيش سوري المدير التنفيذي لـ ”كليفلاند كلينك أبوظبي“: ”تفخر كليفلاند كلينك بدعم هذه المنصة الجديدة المبتكرة التي تشكل خطوة مهمة إلى الأمام في رعاية المرضى في أبوظبي. وسيسهم ضمان وجدود رؤية واضحة لمقدمي خدمات الرعاية الصحية عن التاريخ الصحي للمريض، بغض النظر عن المكان الذي عولجوا فيه من قبل، في رفع مستوى الرعاية المقدمة في جميع أنحاء الإمارة، ما يسمح للأطباء بتكييف العلاج بشكل أفضل مع الاحتياجات الفردية للمرضى“.

وبدوره، قال السيد محمد علي الشرفا الحمادي، الرئيس التنفيذي لشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية: ”نفخر بدعم إطلاق نظام ”ملفي“ في إمارة أبوظبي، فضلاً عن انضمام مستشفى ”دانة الإمارات“ كأحد أوائل المستشفيات التي تطبق النظام، كما وصلنا لهذا الإنجاز بشكل سلس، بعد التنسيق المستمر والتواصل بين أطقمنا الطبية ونظام ”ملفي“ ودائرة الصحة –أبوظبي، والتي تؤكد في النهاية على تضافر كافة الجهود بهدف الارتقاء بصحة المرضى، وجميع سكان إمارة أبوظبي، حيث نتشارك نفس الرؤية الرامية على تعزيز مستوى الخدمات الصحية المقدمة في الإمارة، وعلاوة على ذلك، نعمل على إعداد المنشآت الأخرى لشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، بما في ذلك شبكة ”هيلث بلاس“ للمراكز المتخصصة، للبدء في تطبيق النظام قريباً، كونها أول شبكة عيادات خارجية تطبق النظام، وأعتقد أن إطلاق ”ملفي“ سيسهم في تعزيز نظام الرعاية الصحية بمفهومه الشامل“.

وقال ألكس جانكلوسكي، المدير التنفيذي في مستشفى الواحة: ”نشعر بالفخر في مستشفى الواحة لكوننا جزءًا من هذه المبادرة المبتكرة لحكومة أبوظبي المبتكرة. يعد إطلاق نظام”ملفي“ تحت القيادة الملهمة لدائرة الصحة بالشراكة مع ”إنجازات“، خطوة رائعة. نحن متحمسون للعديد من الفوائد التي سوف تعود لمرضانا وقطاع الرعاية الصحية في أبوظبي مثل الرعاية المتكاملة واستخدام أفضل للموارد وخفض التكاليف. سيكون نظام ”ملفي“ مفيد بشكل خاص لمستشفى الواحة في مواصلة دورنا كمستشفى لإحالة حالات الحمل عالي الخطورة (أمراض الأمومة و الجنين). نحن على ثقة من أن المشروع الرائد بقيادة وزارة الصحة قد مهد الطريق لجميع منظمات الرعاية الصحية الأخرى للإنضمام الاّن إلى المنصة“..

لمزيد من المعلومات يمكن لمقدمي خدمات الرعاية الصحية الرجوع إلى ، والتواصل مع فريق التأهيل للانضمام لنظام “ملفي” عبر onboarding@malaffi.ae